بعد اغلاق خدمة التسجيل عن بعد.. الاطر يلجؤون الى التسجيل بالنيابة (خاص)
الأحد, 29 يوليو 2018 15:26

اجرى "الاعلامي" استطلاعا حول مجريات سير عمليات التسجيل ذي الطابع الانتخابي الجارية في الوقت الحالي، وكشفنا عقب هذا الاستطلاع بعض الخروقات التي قام بها بعض الاطر ولجان CENI المعتمدين في مباشرة التسجيل داخل الولايات.، 

وذلك بقيام عدادين كثر بتسجيل المواطنين بمجرد الحصول على بطاقات تعريفهم من قبل وسطاء وفاعلين في الحزب الحاكم، حيث ترسل هذه البطاقات من مناطق مختلفة من البلاد لتسجيلها. والغريب في الامر ان بعض ساكنة هذه المناطق معروفة من خلال تعداد سكانها الذين اصبحوا يفوقون اضعافا بكثيرة عددهم الاصلي.  

وكشفت مصادرنا عن فوضية كبيرة في التسجيل وعشوائية في اختيار البطاقات الشخصية التي اغلب اصحابها قد توفوا، مما ينم عن تزوير كبير يلوح في الافق، ذلك بعامل التسجيل النيابي الذي يجريه العدادون تحت غطاء الحكام والولاة وبعض الوجهاء السياسيين.

اما بالنسبة للفوضوية والتزوير فحدث ولاحزج من خلال تواجد العدادين خارج مراكز المكاتب التي يتغيب عنها هؤلاء او ينشغلون عنها في وظيفة التسجيل داخل المنازل، الشيء الذي انعكس على المكاتب المهجورة او الخالية لان التسجيل اصبح ديدن هؤلاء داخل المنازل الخاصة.

 

واكد مواطنون من الداخل للاعلامي ان هذه الخروقات يشارك فيها الى جانب العداد بعض النافذين في الحزب الحاكم، ومسؤولين في السلطات الادارية، مما ينذر بحدوث عمليات تزوير كبيرة ومغالطات المستقبل داخل سجل التعداد الانتخابي تتسم بعدم الديمقراطية والشفافية في الاقتراع المقبل.

إعلان

اطلقوا سراح ولد المختار

   

خطاب رئيس الجمهورية في مدينة النعمةذ

تابعونا على فيسبوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

ماهي رؤيتكم للحالة الاقتصادية في البلد ؟