ممارسة الرجل للتمارين الرياضية.تنشط من الحيونات المنوية
الخميس, 08 ديسمبر 2016 14:26

التمارين مفتاح جودة الحيوانات المنويةقالت نتائج دراسة ألمانية جديدة إن تعديل أحد عوامل نمط الحياة يمكن أن يلعب دوراً حيوياً في حل مشاكل الخصوبة، وهو ممارسة الرجل للتمارين الرياضية.

وتمثل مشاكل الحيوانات المنوية نسبة الثلث من بين مشاكل الخصوبة، ويُنصح الرجال عادة في هذه الحالة بتحسين التغذية، وإنقاص الوزن، وتجنّب الكحول والتدخين، وتفادي الإحباط والاكتئاب. وقد أضافت الدراسة الجديدة التمارين الرياضية لعلاج ضعف الخصوبة. ظهر التحسن على جودة الحيوانات المنوية بعد التدريب لمدة 6 أشهر من خلال قلة الأضرار التي تصيب الـ "دي إن إيه"، وزيادة صحة وعدد الحيوانات المنوية نُشرت الدراسة الجديدة في دورية "ريبرودكشن"، وأُجريت أبحاثها في جامعة جستوس ليبيج بألمانيا، وشارك في تجاربها 280 رجلاً في منتصف العُمر، يميل نمط حياتهم إلى الجلوس معظم الوقت. وطُلب من المشاركين ممارسة التمارين وفقاً لبرنامجين من التدريبات يمكنهما الاختيار من بينهما، وكان أحد البرنامجين مكثّفاً، واتيح الخيار الثالث وهو عدم ممارسة أية تمارين رياضية، وتمت مقارنة تأثير ذلك بعد 6 أشهر. ووجدت النتائج أن المشاركين في برنامجي التدريب استفادوا وتحسّنت جودة الحيوانات المنوية لديهم مقارنة بمن لم يقوموا بأي تدريبات حلال فترة الدراسة. وظهر التحسن على جودة الحيوانات المنوية من خلال قلة الأضرار التي تصيب الـ "دي إن إيه"، وزيادة صحة وحيوية الحيوانات المنوية، إلى جانب زيادة عددها. ووصف الدراسة بأنها من التجارب ذات المعايير العلمية الجيدة، وأنها من الدراسات القليلة التي قارنت بين ممارسة تمارين خفيفة ومكثّفة وعدم ممارسة التمارين. ويُعتقد أن التمارين تحسن الدورة الدموية والتمثيل الغذائي، وتتطلب عملية إنتاج الحيوانات المنوية دورة دموية جيدة.