أيمن الظواهري زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي كذاب
الجمعة, 06 يناير 2017 21:48

altتهم زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي بالكذب والافتراء لتشويه صورة القاعدة ونشاطها، مؤكدا أن الأولوية في "الجهاد" يجب أن تكون لضرب أمريكا.

  وقال الظواهري فى رسالة نشرها على الإنترنت الخميس وعنوانها رسالتنا لأمتنا: "لغير الله لن نركع"، إن حملة تشويه وتخويف وتنفير شُنت على "المجاهدين"، وكان ممن شارك في هذه الحملة كذابو (أبو بكر البغدادي).   وأضاف الظواهري أن الكذاب (أبو بكر البغدادي) زعم أن القاعدة لا تكفر بالطاغوت، وتلهث خلف الأكثرية، وتمدح (الرئيس المصري المعزول) محمد مرسي، لا بل ودعت لإشراك النصارى في الحكم.   وأضاف أن أتباع البغدادي زعموا أن القاعدة لا تكفّر الشيعة، موضحا أنه طلب منهم عدة مرات ترك التفجيرات في الأسواق والحسينيات والمساجد، والتركيز على قوات الجيش والأمن والشرطة والميليشيات الشيعية.   ودعا الظواهري إلى إحياء الجهاد لتحرير الأمة المسلمة من احتلال الكفار، حسب تعبيره، معتبرا أمريكا وحلفاءها الهدف الأول.   ويرى خبراء أنه منذ مقتل مؤسس القاعدة أسامة بن لادن في عملية للقوات الخاصة الأمريكية في باكستان في 2011، وجد تنظيم القاعدة نفسه مضطرا للتأقلم مع غياب زعيمه وصعود نجم تنظيم داعش الذي بات يتصدر التهديد الإرهابي في العالم.alt