ريئس الحزب الحاكم " الريئس غزواني جسد الأنفتاح وقبول الرأي الأخر

سبت, 04/01/2020 - 16:38

ـ قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن مقر الحزب لا يخلو من احتمالين، أحدهما أن يكون ملكا للحزب والثاني أن يكون مؤجرا من طرفه.

جاء ذلك في رد على سؤال خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس حزب الاتحاد صباح اليوم بمقر الحزب في العاصمة نواكشوط.

وقال رئيس الحزب إن الأيام التي مرت حتى الآن منذ انتخابه لم تسمح له بالاطلاع على بعض الحيثيات ومنها الملكية العقارية للحزب.

وأعلن عن انتخاب ولد الطالب أعمر رئيسا لحزب الاتحاد مساء السبت الماضي في المؤتمر الثاني العادي للحزب.

عرض مدفوع