ممثلة: تطالب بثورة في موريتانيا تقضي علي كل شيء"هويتها "
الأربعاء, 20 سبتمبر 2017 10:05

altطالبت المخرجة السينمائية الوحيدة في موريتانيا بقيام ثورة شاملة تغير المفاهيم والثقافات المتوارثة في المخيلة المجتمعية للشعب الموريتاني بخصوص المفاهيم التي تقيد المرأة في مناحي الحياة, وأكدت المخرجة الموريتانية مي مصطفى المقيمة بالعاصمة المصرية القاهرة الى قيام ثورة تحرق كل شيئ في موريتانيا من اجل كرامة المراة .

واضافت المخرجة في تدوينة لها نشرتها على صفحتها الشخصية على الفيس بوك انها تقول "اتفوووو" في وجه كل النساء الموريتانيات المتاجرات بقضايا المراة في هذه البلاد . وجاء في نص تدوينة المخرجة المثيرة للجدل مايلي : اريد ان اقول اتفوووووووووووو في وجه كل مدعية متاجرة بقضية المرأة لكل برلمانية برمائية تم تنصيبها بفضل قانون الكوتا وحق المرأة في المشاركة السياسية لكل اعلامية خانعة منافقة خائفة الى متى يا نساء موريتانيا سوف يظل حالكم مخجل ومقرف الى هذا الحد ثورو على الظلم على الخنوع على الاضطهاد على الضعف على العبودية فل تكن ثورة تحرق كل شيء وتزرع لنا سنابل الحرية والكرامة انا ارجوكم من أجل الاجيال القادمة سوف تلعنكم الأجيال القادمة اذا ظل الوضع على ما هو عليه قبل اشهر تم رفض المصادقة على قانون يحمى المرأة بحجة ان المرأة مكرمة ولا تحتاج قانون بحجة اننا دولة اسلامية وحقوق المرأة كفر وتقليد للغرب ولكن من سخرية القدر ان المرأة تهان قانونيا كل يوم لا يوجد قانون يحميها من القتل من الاغتصاب من العنف لا يوجد قانون يحمي لها حقوق اطفالها بعد الطلاق لا يعني انك تخرجي وتثوري على ظلمك وعبوديتك وتقاليد المجتمع الميتة اننا نريدك ان تتخلي عن اسلامك كوني مسلمة مثل ما تريدين لكن كوني انسانة حرة مكرمة .. الحقوق لا تطلب بل تنتزع وبالقوة والا ما كانت الشعوب تحررت ودفعت ثمن حريتها لا تظني انك في أمان من انتهاك حقوقك طول ما انتي في بلد لا قانون فيه يحمي المرأة انتي في خطر دائما