هل يصيب فيروس كورونا الرجال بالعقم بعد شفائهم؟.. 3 دراسات علمية تجيب

أربعاء, 25/03/2020 - 19:03

أكدت دراسة صينية مؤخرا  أن فيروس كورونا المستجد لا يضر فقط بالرئتين، ولكن أيضًا بالكلى والخصيتين، مما قد يؤدي إلى عقم الذكور، ولخص الفريق البيانات السريرية لثلاث دراسات شملت 147 مريضاً.

ووفقاً لتقرير “الحرة” فقد وجدت الدراسة أن الخلل الكلوي يحدث في 3 – 10 % من المرضى، كما يحدث بعض التلف في المسالك البولية والجهاز التناسلي الذكري.

وتوصلت الدراسة إلى أن الفيروس يصيب بشكل كبير الخلايا الأنبوبية الكلوية، والخلايا في القنوات المنوية في الخصيتين، كما أن الفيروس قد يرتبط مباشرة بالخلايا، مما قد يسبب تلفًا في الكلى وأنسجة الخصية للمرضى.

من جهتهم حذر الباحثون من أن تلف الخصية الناجم عن الفيروس في بعض الحالات قد يؤدي إلى العقم عند الذكور، وأضافوا أنه يجب على الأطباء الانتباه إلى الالتهابات التي يسببها الفيروس في الخصية، وأنه يجب على الأطباء إجراء تقييم لوظائف المرضى الإنجابية، خاصة صغار العمر منهم.

بدورها قالت الدكتورة جزلة فضة، أخصائية الصحة والوقاية، إن إنزيم (ACE2)​ الذي يتواجد غالبا في أغشية الرئتين والخصيتين والكلى، هو المستقبل بشكل أساسي للفيروس، مما قد يؤدي إلى إصابة الخصية وتلفها.

وبحسب موقع قناة “الحرة” أوضحت فضة أن تلف الخصيتين قد يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية ومجموعة هرمونات الأندروجين (Androgen) ومنها هرمون التستوستيرون (​) المسؤول عن الوظائف الجنسية عند الذكور

عرض مدفوع