أشهر طبيب فيروسات بالعالم ينهي القلق من كورونا.. ويقدم نصيحة يجهلها الجميع.. قيامك بهذا العمل في منزلك مع كل افراد عائلتك يمنع اصابتكم بالفيروس حتى لو صافحك شخص مصاب (شاهد)

أحد, 29/03/2020 - 07:39

عند غسل يديك لمدة 20 ثانية متواصلة؟ هل تشعر أيضاً بجفاف يديك وتهيجهما جراء كثرة استخدام المطهرات؟

لكن، هذا لا يعني أنك وجدت عذراً مقنعاً للتوقف عن ممارسة غسل اليدين بشكل منتظم، فالعالم يعتمد على مساعدتك أيضاً في وقف انتشار فيروس كورونا المستجد، وقتل البكتيريا الأخرى التي أصابت البشر لعدة قرون، مثل الإنفلونزا.

ماذا تفعل لو أصبت بكورونا؟.. أستاذ الأمراض الباطنة بجامعة هارفارد يوضح الخطوات التي يجب إتباعها (تعرف عليها)

مقترحات من

وبدوره، أوضح عالم الفيروسات، جون ويليامز، وهو رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى "UPMC" للأطفال في مدينة بيتسبرغ: "هناك أربعة فيروسات تاجية تنتشر في البشر بانتظام، كل عام تقريباً"، مضيفاً أن غالبيتها تتسبب في نزلات البرد، لكنها لا تقتل الناس.

  ولا يقتل الصابون والماء فيروس كورونا المستجد فحسب، وإنما أيضاً يمكنه قتل فيروس الإنفلونزا، الذي يُعد سبباً وراء وفاة ملايين الأشخاص كل عام.  

ويبقى السؤال.. كيف يحصل مزيج الصابون والماء والمطهرات الكحولية على مثل هذه السيطرة على الطفيليات؟

ومن المهم استخدام الماء وفرك اليدين بشكل جيد لإنتاج المزيد من فقاعات الصابون، وهي تعطل الروابط الكيميائية التي تسمح للبكتيريا والفيروسات والجراثيم الأخرى على الالتصاق بالأسطح.  

وقال دكتور ويليام شافنر، وهو أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية في كلية الطب "Vanderbilt University School of Medicine" في مدينة ناشفيل: "كل تلك الفقاعات والرغوة تلتقط الجراثيم وتزيلها في مصرف المياه". 

وبالنسبة إلى المياه الساخنة، فهي تقتل البكتيريا أو الفيروسات إذا وصلت إلى درجة حرارة مرتفعة للغاية، ويمكن أن تتسبب في حرق الجلد.    وقال بيل ويست، وهو أستاذ مساعد في جامعة "إيموري": "يمكن استخدام الماء البارد، لكن يجب التأكد من إنتاج الكثير من الرغوة". لذلك، ربما تحتاج إلى تكرار أغنية "عيد ميلاد سعيد" ثلاث مرات بدلاً من مرتين. 

وبدوره، أفاد ويست أنه "يمكن الحصول على مزيد من الرغوة والفقاعات باستخدام الماء الدافئ والصابون". وبالتالي، يُعد هذا مؤشراً على أن الصابون يحاول تغليف البكتيريا والفيروسات الموجودة على اليدين. 

وفي حال تساؤلك عن المعقمات الكحولية، فهي يمكن أن تكون فعالة بقدر الصابون إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة. وبحسب قول شافنر، يجب أن تحتوي على ما لا يقل عن نسبة 60٪ من الكحول، لتتمتع بالقدرة على قتل الفيروسات  ، وبالتالي، يجب استخدام المطهر على اليدين وبين الأصابع أيضاً. وأوضح شافنر أن الكحول، وتتمتع بخاصية كيميائية مختلفة، تساعد على "تفتيت الأغشية الجرثومية، لكن يجب التأكد من ملامستها للبكتيريا والفيروسات مباشرة".

  وفي بعض الحالات، نوه ويليامز أن استخدام مزيج الصابون والماء هو أكثر فعالية، بسبب قدرته على حبس الكائنات الحية الدقيقة وإزالتها. وذلك بالمقارنة مع الكحول، التي تقتل الجراثيم لكن لا تزيلها

عرض مدفوع