حقيقة وفاة الحالة السادسة بكورونا في المستشفي الوطني

جمعة, 22/05/2020 - 22:56

فاطمة بنت احمد يحي هي التي توفيت في المستشفي الوطني بعد أن احتجزت فيه بسبب فيروس كورونا.حسب  ما أبلغت به السلطات الصحية صباح اليوم عائلة السيدة "فاطمة منت أحمد يحي" بنتائج التحاليل الطبية، التي أظهرت أن سبب وفاتها الليلة البارحة في المستشفى الوطني في نواكشوط يعود للإصابة بفيروس كورونا. في حين تم حجر أفرادها منزليا، في انتظار أخذ عينات منهم، من طرف الفرق الطبية المكلفة بذلك، والتي ما زالوا في انتظارها حتى مساء اليوم وتقطن عائلة السيدة في الحي الساكن في نواكشوط.

عرض مدفوع