قلق كورونا» يؤرق العاملين في القطاع الصحي بعد تزايد الإصابات من بينهم حتي أصبحويفكرون في ترك المهنة.

أربعاء, 27/05/2020 - 17:46

أصبح العاملون في المجال الطبي في موريتانيا رمزاً لمكافحة وباء كوفيد19، الذي ينتشرالأن في البلاد بصورة تبعث علي القلق  والتوترالناجمين عن التعامل مع العدد الكبيرمن المصابين والمتوفين أصبحا شائعين بين هؤلاء «الجنود»... لذلك اصبح الجيش الأبيض الموريتاني يشعر بالإحباط الناجم عن عدم توفر الحماية اثناء عمله ومخالطته المصابين بالفيروس الذين اصبح عددهم يتزايد يوم بعد يوم,ولهذه الأسباب اصبح البعض من الجنود البيض يفكرون في تركي المهنة حرصامنهم علي صحتهم وصحة عائلاتهم حسب ماصرح به لموقع الإعلامي احد الجنود الذي طلب عدم ذكر هويته, وطالب هذا الدجندي الذي يعمل في الصفوف الأمامية من الريئس لفت كريمة منه من اجل انقاذ العاملين في القطاع الصحي.حتي كتابة هذه الطور فقد اصيب بالفيروس 28 فردا موزعين كتالي 7 اخصائيين9ممرضين وفنيين .اربعة سكرتيرات  توفيت احداهن البارخة .5 اشحاص معاونين .و الحبل علي الجرار.

 

عرض مدفوع