الغنوشي يقدم مبادرة للرئيس من أجل حل الأزمة السياسية

سبت, 20/02/2021 - 13:41

قدّم رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، السبت، مبادرة إلى الرئيس، قيس سعيد تهدف إلى إيجاد حل للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.

وأعلن البرلمان، في بلاغ له، أن "الغنوشي أرسل رسالة لرئيس الجمهورية قيس سعيد بخصوص إيجاد حلّ للأزمة السياسية التي تمر بها تونس".

ولم يكشف البلاغ عن فحوى المبادرة، غير أنه أشار إلى أن الغنوشي دعا الرئيس باعتباره "رمز وحدة الدولة" إلى "تجميع الفرقاء لإيجاد مخرج ومجموعة من الحلول عبر تغليب الحوار وتبادل الرأي والمشورة حول أوضاع البلاد وما تقتضيه من قرارات، بالتزامن مع ما تعيشه البلاد من أزمات مركبة".

وأكد الغنوشي على "ضرورة بعث رسالة إيجابية للشعب التونسي ودول العالم تُبرز أنه رغم اختلاف التونسيين وتنامي خطابات التحريض، إلا أن لتونس دولة ومؤسسات جديرة بالثقة".

واقترح الغنوشي، عقد لقاء يجمع "رئيس الحكومة ورئيس مجلس نوّاب الشعب ورئيس الجمهورية في أقرب الآجال".

وتراوح الأزمة السياسية في تونس مكانها، في ظل مواصلة الرئيس سعيد امتناعه عن دعوة الوزراء الذين نالوا ثقة البرلمان إلى أداء اليمين الدستورية.

وكرد على هذه الخطوة، أعفى رئيس الحكومة، هشام المشيشي،  الاثنين الماضي، 5 وزراء من مناصبهم مع تكليف أعضاء آخرين في الحكومة بتقلد هذه الحقائب الوزارية بالنيابة.

وعقب إعفاء الوزراء الخمسة، وجه الرئيس سعيد مراسلة إلى رئيس الحكومة لإعلامه بـ"الخروقات" التي تضمنها التحوير الوزاري الأخير، ومن بينها تغييب المرأة في قائمة الوزراء المقترحين، وعدم إجراء مجلس للوزراء قبل الإعلان عن التعديل، وعرض التحوير على البرلمان، وهو الإجراء الذي لا ينص عليه دستور البلاد.

 

 

    المصدر: أصوات مغاربية

عرض مدفوع