بعد مغادرة الريئس الافغاني العاصمة كابول وطالبان» تعلن سيطرتها على القصر الرئاسي

أحد, 15/08/2021 - 15:46

قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة «طالبان» اليوم الأحد إن الحركة أمرت مقاتليها بدخول العاصمة الأفغانية كابل لمنع عمليات النهب بعد أن غادرت الشرطة المحلية مواقعها.

وعبر مجاهد عن قلق الحركة من غياب الأمن والاستقرار في العاصمة بعد مغادرة الشرطة المحلية، لاسيما بعدما افاد شهود عيان بوقوع حوادث إطلاق نار في العاصمة.

جاء بيان المتحدث بعد وقت قصير من إعلان مسؤول أفغاني بارز أن الرئيس أشرف غني غادر البلاد.

وتأتي تصريحات مجاهد بعد ساعات من إعلان متحدث باسم حركة «طالبان»، اليوم الأحد، إن الحركة تتوقع انتقالاً سلمياً للسلطة خلال الأيام القليلة المقبلة.

جاء ذلك بعد أن وصل مقاتلو الحركة إلى العاصمة كابل دون أن يواجهوا مقاومة تذكر.

وأضاف المتحدث سهيل شاهين أن الحركة ستحمي حقوق المرأة وحريات وسائل الإعلام والعمال والدبلوماسيين، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء. وتابع المتحدث قائلاً في مقابلة مع «هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)»: «نطمئن الناس، خصوصاً في مدينة كابل، إلى أن أملاكهم وأرواحهم في أمان». وتابع «قيادتنا وجهت بأن تبقى القوات على أبواب كابل وعدم دخول المدينة... نريد نقلاً سلمياً للسلطة»، مشيراً إلى أن الحركة تتوقع حدوث ذلك خلال أيام قليلة.

 

بدوره، قال مفاوض حكومي أفغاني إن وفداً تابعاً للحكومة الأفغانية يضم المسؤول البارز عبد الله عبد الله سيتوجه إلى قطر، اليوم الأحد، للقاء ممثلين عن حركة «طالبان».

 

وأكد فوزي كوفي، وهو عضو في فريق تفاوض كابل، لـ«رويترز» أن الوفد سيلتقي مع «طالبان» في قطر بعد وصول مقاتلي الحركة للعاصمة الأفغانية في وقت سابق.

 

وقال مصدر مطلع إن أعضاء الوفد الأفغاني وممثلي «طالبان» سيناقشون تسليم السلطة. وأضاف أن مسؤولين أميركيين سيشاركون أيضاً.

عرض مدفوع