لماذا قوي التغييرالتي انتخبت غزواني تتمسك بوحدة الوطن والعصابة تصر على التضييق لتفجير الوضع؟

خميس, 04/07/2019 - 21:02

لم يدخرالموريتانيين أي جهد في سبيل نجاح مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ الغزواني رغم المطبات والحواجزالتي وضعت أمامها, لكن في ظل تماسك وطني كبير وفي ظل ارتفاع اصوات تطالب بالتحرروالتغيير الحقيقي ،صممت هذه القوي علي التغيير حتي يخرج البلد من عنق الزجاجة الذي وضعه فيه نظام ولد عبد العزيز .

وهنا نجدد الدعوة للتماسك بين الشعب والجيش، في ظل التحديات الوطنية و الخارجية، وفي ظل محاولات العصابة التجدد و تغيير الخطاب، والظهور بصورة خادم الوطن ,في حين هناك من خان الأمانة ومن هرّب المال العام واغرق المجتمع في المخدرات ومختلف الآفات .فالممارسات التي يقوم بها  الخونة، والمتآمرون الذين عملوا طوال سنوات على قتل الأمل في نفوس الموريتانيين ، وعاود التأكيد على ضرورة محاربة الفساد بكل الوسائل ,لكن هيهات لن ينجحو هذه المرة في التشويش على جهود المخلصين من أبناء البلد.

تقول بعض المصادر الاعلامية ان حوالي 80 مليار قد نهبها رجال الأعمال وفي مقدمتهم ريئس أرباب العمل الموريتانيين ,تمثلت في اعفاءات جمركية وضريبية، ومنها تلك التي استفاد منها مالكي مصانع ، ولا داعي للحديث عن الامتيازات والمشاريع والعقارات التي تحصل عليها إطارات الدولة؟؟بدون وجه حق.

اللهم احفظ موريتانيا في عهد الريئس الجديد محمد ولد الشيخ الغزواني. وامنحها السلم و الأمن و الآمان،

الياس محمد

عرض مدفوع