رسالة عاجلة.. من ناصح الي رئيس الفقراء (بريد القراء)

اثنين, 01/04/2019 - 11:03

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز

 

السيد الرئيس:

ليس من نافلة القول إنكم خدمتم هذا البلد وسعيتم جهدكم من أجل نهضة شاملة فيه في فكل مناحي الحياة، وتركتم بصمات واضحة في تاريخه الحديث، أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، الثورة الكبير في مجال العمران والإسكان والقضاء على أحياء الصفيح، وإنشاء عشرات البنى التحتية من طرق ومؤسسات ومباني عملاقة، وتطوير للمنظومة الصحية والتعليمية، وإحياء لتراث المقاومة الذي تنكر له الكثيرون، فضلا عن سعيكم الاستثنائي لإنشاء دبلوماسية موريتانية قوية وراشدة، ورعايتكم للحريات في هذا البلد وتعزيزها، كلها أمور تجعل منكم رجل تاريخ مشهود في هذا البلد.

غير أنني ومن باب الأمانة الوطنية وحرصا على أن لا ينهار ما بنيتم خلال العشرية الماضية، وينهار من ورائه البلد برمته، فإنني ألفت انتباهكم الكريم إلى أمر جلل يحيط بهذا البلد ويوشك أن يغرقه في دوامة الفوضى والحروب والانهيار ـ لا قدر الله ـ وهو أمر جدير بكم أن تستمعوا إليه وتسعوا لتفاديه قبل مغارتكم السلطة التي فضلتم النأي بنفسكم عنها واحترام الدستور ونصوصه.

السيد الرئيس:

سعيا لتعزيز المكاسب الآنفة الذكر التي تحقق على يديكم، وحرصا على أن تغادروا دفة الحكم في البلد وهو في أوج استقراره وازدهاره، وأن يسجل لكم التاريخ قصة نجاح منقطعة النظير، فإنني أطالبكم بلقاء لا يتجاوز نصف ساعة وعلى عجل، لأشرح لكم بالتفصيل والبرهان الدقيق والدليل القاطع خطورة ما يواجه البلد من تحديات ستكون نهايتها مؤلمة، أجارنا الله وإياكم من سوء العقاب ونهاية السوء.

الشيخ سيدي احمد الصبار ولد الغول

عرض مدفوع