الرجل الفاضل محمد المختارولد احمد ولدالياس يوارى الثرى بمقبرة لكصر

ثلاثاء, 22/06/2021 - 07:42

وري الثرى جثمان الرجل الفاضل محمد المختار ولد احمد ولد الياس في مقبرة لكصر وقد صلي عليه جمع غفير من أقاربه وابناء قبيلته الذين توافدو علي مسجد الرابع والعشرين للصلاة علي جثمانه الطاهر وقد حضر الجنازة للصلاة عليها ريئس رابطة العلماء الشيخ ولد صالح.

كما حضر التشييع أيضا العديد من الشخصيات الوطنية ونواب في البرلمان الموريتاني اضافة الى جمع غفيرمن المواطنين..

وقد عرف محمد المختار ولد احمد ولد الياس بخصال كثيرة  تجسدت في مفهوم الاسلام للرجولة كان “رجلا كبيرا وهامة سامقة من أبناء موريتانيا رجل من رجالها الافذاذ وابنائها الاوفياء المخلصين

كان الرجل من الرجال الذين يحملون الدين وهمّ الدين ويسعون جادّين لخدمة دينهم وأوطانهم شعارهم قوله تعالى: "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا

لان ميزان الرجال في الإسلام ليس المال وليس الجاه وليس المنصب إنما الأعمال الفاضلة والأخلاق الحسنة والإيمان القوي، مرّ رجلٌ على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: " ما تقولون في هذا ؟ قالوا: هذا حريٌ إن خَطَب أن يُنْكح، وإن شَفَع أن يُشَفّع، وإن قال أن يُسْتمع له. قال: ثم سكت، فمر رجل من فقراء المسلمين فقال: ما تقولون في هذا ؟ قالوا: هذا حريٌ إن خَطَب أن لا يُنْكح، وإن شَفَع أن لا يُشَفّع، وإن قال أن لا يُسْتمع له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هذا خيرٌ من ملء الأرض من مثل هذا " (رواه البخاري).

رجولة: توزن بميزان واحد وهو التقوى: ميزان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينظر إلى الفوارق في اللون والجنس والنسب، ولا يرجع إلى الجاه والمال والمنصب، وإنما التفاضل فيه بتقوى الله والعمل الصالح, كما قال الله تعالى: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

عرض مدفوع